مقالات الرأى

اغتراب وتساؤلات 

اغتراب وتساؤلات
قلم / خلف رزق
انت تنتمي اكثر من اللازم الى هذا العالم مما يسبب لك نوع من الغربة يجعلك
تبتعد عن نفسك فى كل صباح تفتح حواسك الخمسة لتستقبل وتتابع تتحمس
تجرى بكل قوتك وفى المساء ترهق جسدك. ، جسدك يزبل
تنتحر لتقوم فى الصباح بجسم جديد. وقد نسيت كل شىء 
السؤال هنا كم تستطيع أن تستمر ؟
تائه من كلك جزء منك يبحث عنك اغتراب وغربة لأنك صدقت بكل قلبك ما يحدث
حولك اقنعوك فٱقتنعت ٱوهمواك فإمنت بالاوهام اغرقوك فى بحر من الألوان
والأصوات فلم تحاول أن تفكر قدموا لك الأفكار الجاهزة فلماذا تبذل قصارى جهدك فى الفكر
من انت
الجسد جسد رجل كامل الرحولة
والتصرفات صبيانيه وقلب قلب طفل
انسان الروح مجنون بسبب الإثم
تحمل خيامتك على اكتفاك تضرب اقدامك فى قلب الصحراء
تبحث عن نفسك
تنحت فى الصخر
تصعد فوق المرتفعات وتنزل وتبدأ من جديد تدور فى فلكك الخاص
اغواء
الحية اغواتني كما اغوت جدي ادام
ٱسكرتني بمذاق التمرد
حواء شجعتينى
لماذا جعلها الله إلى جواري
مذهولاً بعد العصيان
اكتشفت انى عريان
شمشون ليس جبار لكنه مخدوع
دليلة حب حياتي
شعراها كالذهب
عينها كالبحر وانا غرقان تبتسم فتبتسم السماء فتعرف الابتسامه طريقها لوجهي
كالعاج الابيض ساقها
كيف اهرب منها ؟
لماذا وقعت فى حبها ؟
تساؤلات
كل صباح تسٱلني نفسي ؟
لماذا نعيش ؟
ولماذا خلقنا الله ؟
من هم اولاد حارتنا ؟
اين قريبي ؟
لماذا لاتشرب الارض الدماء؟
من انا ؟
اين سٱذهب ؟
ماذا بعد المجهول ؟
خائف انا نعم لكني لا اخاف الموت وهل بعد الموت خوف !

اغتراب وتساؤلات 

الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق