السويس

تفاصيل العثور على مركب الصيد ياسين_الزهيري

متابعه /شيماء أحمد

عثر فريق من المهندسين البحريين والغطاسين، اليوم الأربعاء، على مركب ياسين الزهيري الغارقة، بخليج السويس.
وكانت المركب فقدت في الأول من شهر ديسمبر الماضي، وذلك بمنطقة بلوفت الوزة والتي حددها الصيادين السبت الماضي.
وقال مصدر ملاحي مسؤول إن شركة بترول بلاعيم دفعت بالقاطرة البحرية “سي ساندرا” للموقع الذي دلهم على احداثياته، الصيادين للبحث عن المركب الغارقة، بعدما تشابك غزل الصيد بالمراكب في جسم رجحوا أنه المركب المفقود.
وأضاف المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، أن القاطرة الحديثة وصلت مساء لموقع البحث، واستغرقت عملية تجهيز المعدات والرصد ووحدة الغطس 9 ساعات.
وبدأت صباح اليوم الأربعاء عملية البحث باستخدام أجهزة الموجات فوق الصوتية، والتردد الصوتي لكشف ما في قاع البحر بالمنطقة التي تتراوح فيها الأعماق بين 60 الى 70 متر.
ورصدت الأجهزة وجود جسم المركب، والتقاط صورًا له تبين استقراره بالقاع، وبنزول وحدة الغطاسين لفحصه عن قرب ومدى إمكانية سحبه للسطح، تبين لهم أنه محاصرا بغزل الصيد الذي التقف حوله بفعل التيارات المائية.
وحال وجود الشباك دون اكتمال عملية الانتشال، وقرر قائد القاطرة الدفع بوحدة الغطس مرة أخرى مزودين بمعدات لقطع الغزل، لسحبه للسطح.
وكان صيادو خليج السويس، عثروا قبل أسبوع على جثة رجحوا انها لصياد غارق على متن مركب الصيد، واستدلوا على ذلك من هيئة بقايا الملابس التي كانت على الغريق.
ونقل إسعاف السويس حينها الجثة للمشرحة وقررت نيابة السويس، بإشراف المستشار هادي عزب، عرض الجثة على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وتقدير زمنها وتحديد عمر المتوفي.
وكانت مركب الصيد ياسين الزهري، ابحرت منتصف نوفمبر الماضي وعلى متنها 13 صياد وعامل بحري، وانقطع الاتصال بهم فجر الجمعة 30 نوفمبر، ثم اختفت المركب من على المسطح المائي.
وجرى اعمال بحث واسعة استمرت 5 أيام عقب اختفائها، لكنها لم تسفر عن شيء سوى طاولات خشبية وبقايا منضدة طعام، وغزل صيد، وانتقل الصيادين تعاونهم القوات البحرية لموقع ” النزازات” قرب الزعفرانة، للبحث عن المركب في مطقة وصفها الصيادين بأنها مركب حطام المركب الغارقة.
وتوقف البحث مدة أسبوعين، وعادو الصيادين البحث مرة أخرى بخليج السويس مستخدمين شباك الجر، وأجرت 20 مركب صيد مسح لمساحة 4 ميل بحري، وبطول 6 أميال، وأسفرت اعمال البحث عن العثور على جثة وسط شباك صيد رجحوا انها لصياد من الطاقم المفقود.
وقال مصدر مسؤول بقطاع الصيد في السويس إن الصيادين المفقودين المسجلة أسمائهم في دفتر “السروح”، هم:” كرم الله محمد سعد، والنبوي أحمد أحمد، وفهمي عيد وعبده أبو المعاطي، وهشام بدر، ومصطفى محمد أحمد، وشعبان السيد محمد، وحسن إبراهيم محمد، ورشدي فوزي، وناجي محمد وعماد مسعد شلبي، وحازم محمد محمد، ويحيى زكريا عبد المجيد.”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق