أحزاب ومؤسساتالرئبيسة

شخصية قيادية أميناً عاماً لحزب المؤتمر بسوهاج

 

 

السيد/ عمرو موسى

عمرو موسى    وزير خارجية مصر لسنوات طويلة بل هو الامين العام لجامعة الدول العربية والرجل السياسي الذى كان صورة مصر المضيئة فى العالم أجمع ولذا كان له رؤية متميزة بعد قيام ثورة يناير 2011 وجاءت الرؤية السياسية للقائد ليقود جبهات امتزجت عناصرها بمحبي ومخلصي الوطن، ضد صراعاتليس لها أي أهداف سوى إسقاط أي كيانات وطنية تعمل لخدمة هذا الوطن ومن هنا كان حزب المؤتمر.

السفير محمد العرابي

من هنا بدأت شرارة “حزب المؤتمر ” أيقونة السياسة الشعبية ممزوجة بالسياسة والنظرة الاقتصادية الثاقبة لمعالجة التدهور الاقتصادي لحماية الطبقات الاجتماعية بكل فئاتها من التوقعات الاقتصادية والاجتماعية المقبلة فكان الهدف الأسمى للحزب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للدولة المصرية ، ثم جاء الفكر المستنير بعد التأسيس للحزب وأصبح حزب “المؤتمر ” يمثل فكر الدولة المدنية ولذا بعد أن استقرت الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية رفض تسليم الراية إلا إلى شخصية سياسية واعية قادرة على تنفيذ سياسة الحزب وكان الاختيار الذكي على السفير” محمد العرابي ” ليكمل مسيرة الحزب الوطنية في الحياة السياسية ويلتزم المنهج المؤسساتي للحزب الذى ارتقي فى اختيار قياداته من الخارجية المصرية ” السلك الدبلوماسي” ذو الرؤية الشاملة والمستقبلية بمقدرات الوطن ومعنى الأمن القومي

الربان عمر المختار صميده

ولذا وصل حزب”المؤتمر” إلى نقطة الانطلاق التى تعني الديمقراطية فى التداول حتى ترسى سفينة الحزب بربان محنك سياسي رئيس القبائل العربية ولهذا وقع على شخصية له قدرة على مواجهة الأمواج العاتية ومن هنا وقع الاختيار على شخصية الربان “عمر المختار صميده ” لتستقر السفينة فى شواطيء الوطن لتلتحم بالشعب المصري ويكون الحزب ذو شعبية عريضة في الشارع المصري ولذا كان على القيادة الحكيمة مسؤلية إختيار الأمناء على نفس مستوى الفكر والوعي والوطنية فى المحافظات لتنمية مسيرة الحزب ودعم كافة مؤسسات الدولة المصرية والمشاركة الشعبية الفعالة في الشارع المصري.

الأستاذ / أيسر محمد عرفة

نحن فى سوهاج الآن المحطة الصعيدية الذى يجب ان تكون لها شخصية الامين العام ذو جذور عميقة وعريقة ومعرقة تامة بالساحة السوهاجية وفى هذه  اللحظة الفارقة وضعت الهيئة العليا للحزب  الثقة فى شخصية تجمع كل ماسبق  وعليه تم اختيار أميناً عاماً للحزب بسوهاج  فى جيناته كل الصفات القيادية والتاريخية والسياسية ولذا أجمعت الآراء على اختيار الأستاذ “أيسر محمد عرفة ” أمينا عاما لحزب “المؤتمر ” فى سوهاج .
وبالفعل نجحت القيادة الجديدة في القيادة الشعبية للحزب فى الشارع السوهاجي على كافة الأصعدة ومن هنا توالت المؤتمرات الشعبية فى كافة مراكز وقرى ونجوع محافظة سوهاج بل امتد نشاط الحزب بين الشباب فى الجامعات ومراكز الشباب والنوادي الرياضية لدعم كافة مؤسسات الدولة والقدرة على قيادة الوعي السياسي ومحاربة طيور الظلام وقالت ” نعم للتعديلات الدستورية ” بل كانت الدبلوماسية فكر الرجل الناشط السياسي بالتعاون مع القيادات التنفيذية والشعبية فى المحافظة لقضاء حوائج الشارع السوهاجي إيماناً منه بأننا حزب شعبي يرتبط بالناس بكافة طبقاتها وفئاتها .
الأمين العام لحزب “المؤتمر ” بسوهاج شخصية تتميز بدماثة الخلق والقدرة على التنظيم والادارة التى أثرت الأمانة العامة بسوهاج و أشعلت حماسة الشباب في الحزب بل والإيمان بأهمية العمل الجماعي وإنكار الذات لتنفيذ سياسة الحزب التى أسس من أجلها.
الأمين العام لحزب “المؤتمر ” يتميز بسمعة سياسية طيبة بين أمناء كافة الأحزاب على الساحة السياسية حتى أصبحت كافة الأحزاب تريد العمل تحت راية حزب المؤتمر بسبب فكر الأمين العام للحزب بسوهاج .
أيسر عرفة شخصية خدمية و سياسية منذ إن كان طالب فى مدرسة سوهاج الثانوية العسكرية وتتلألأ فى سماء السياسة حتى أصبح الأمين العام لحزب “المؤتمر” بسوهاج.
بالتالي الرؤية الثاقبة أختارت نعم القيادة ونعم الإدارة ونعم الوعي السياسي .

 

 

عادل الزناتي

المنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان والتنمية

 

إغلاق