صدى لايت

قصص رعب صدى الأمة من إعداد: إيمان العادلى

قصص رعب صدى الأمة من إعداد: إيمان العادلى
في مُنتصف أغسطس 1923 إتولد ديزموند جان آدامسكي، نشأ وكبر في دولة بولندا، إتعرّف على
زوجته لوتي سنة 1957 وإتجوزها، بعد 3 سنين هاجروا إلى تينجي، ودي بلدة صغيرة بالقرب من
ويكفيلد في يوركشاير، إنجلترا، وهناك قضوا 20 سنة من عُمرهم بيثبتوا إنهم ثنائي عادي جدًا
زيهم زي أحد عايش حواليهم، كانوا لطيفين ومتواضعين، كُل الناس كانوا بيحبوهم، عشان كدا اللي
حصل يوم 6 يونيو 1980 كان مُحيّر جدًا..
الساعة 3:30 مساءً، ديزموند خرج من البيت وكان رايح لسوبر ماركت قريّب من البيت عشان يجيب
شوية طلبات، حاجة عادية بيعملها تقريبًا كُل يوم، سلِّم على واحد من جيرانه بلُطف كعادته
وانطلق ناحية آخر الشارعـ ودي كانت آخر مرة حد شافه فيها حي، لكن اختفاء رجل عادي جدًا زي
ديزموند لأيام كان حاجة غريبة جدًا، كان حفل زفاف بنت واحد من أقرب أصدقائه بعد اختفائه
بخمس أيام، في بلدة صُغيرة على بُعد عشرين ميل تقريبًا، ومخاوف عائلة وأصدقاء ديزموند كُلها
تحققت لمّا تريفور باركر ابن مالك حوض فحم لقى جُثته..
يوم 11 يونيو وتحديدًا الساعة 3:45 مساءً، بعد حوالي خمس ساعات بعد إنتهاء العمل بحوض
الفحم، لقوا الجُثة السيد باركر اللي كان موجود في الحوض من 8 صباحًا للساعة 11 صباحًا بيقول
إنه مشافش أي حاجة خارجة عن المألوف، لكن إبنه إكتشف الجُثة الساعة 3:45 مساءً، واتصل
بالشُرطة اللي استجابت للاتصال وكانت في الحوض الساعة 4 بالظبط، واحد من الظباط فحص
الجُثة وقال سريعًا إن سبب الوفاة غالبًا أزمة قلبية، لكن ساعتها كان فيه مجموعة أسئلة محتاجة
إجابات لو سبب الوفاة كان أزمة قلبية زي ما الشُرطة قالت، إزاي الجُثة كانت موجودة على ارتفاع
12 قدم عن الأرض؟ خصوصًا وإن مفيش أي دليل نهائيًا على صعود أو نزول أي شخص للمكان دا،
رغم إنهم كانوا في يوم مُشمس صافي ومُستحيل حد يوصل فوق من غير ما حد يشوفه؟
دا غير إن الجُثة مكانش باين عليها إن دا شخص اختفى من خمس أيام، ديزموند كان لابس ملابس
نضيفة، آكل كويس، باين عليه علامات الصحة الجيدة ومفيش أي علامة على تورطه في أي صراع
من أي نوع دا غير إنه كان مكانش لابس قميصه، ساعته ومحفظته اختفوا تمامًا، كأن حد كان
بيحاول يسرق هدومه منه، دا غير إن بنطلونه وحذائه كان لابسهم بطريقة غريبة، كأن حد معندوش
أي فكرة الحاجات دي بتتلبس إزاي!، الجاكيت بتاعه هو كمان كان لابسه غلط دقنه محلوقة كويس
رغم اختفائه من 5 أيام، الأغرب من دا كُله كان علامات طوق حراري حارقة رقبته وأكتافه، والحروق
دي متغطية بمادة شبه الجيلي لحَد النهاردة مش قادرين نتعرف على ماهيتها..
دكتور آلان إدواردز هو الطبيب اللي فحص الجُثة، بدأ يفحصها في نفس اليوم اللي تم العثور عليها
فيه وتحديدًا الساعة 9 مساءً دكتور آلان قال إن توقيت الوفاة كان بين الساعة 11 صباحًا و1 بعد
الظُهر من اليوم اللي لقوا فيه الجُثة، لكن الحروق الموجودة في جسمه بترجع ليومين قبل الوفاة،
مكانش قادر يحدد سبب الوفاة نهائيًا واضطر في الآخر يكتب إنها أزمة قلبية..
بعد عدة شهور ظهر بلاغ تاني غريب في نفس المنطقة، الأبقار بتختفي وتظهر بشكل غريب جدًا،
المُحقق جوفري اللي كان في طريقه للتحقيق في واحد من بلاغات اختفاء الأبقار الساعة 5
صباحًا، شاف حاجة وهو سايق عربيته، في البداية اعتقد إنه بيقرّب من حافلة مقلوبة، لكنه لمّا
قرّب وركّز اكتشف إنه مكانش أدام حافلة إطلاقًا، دا كان جسم معدني طاير فوق سطح الأرض،
حاول يتصل بالقسم، لكن كُل محاولات اتصاله باءت بالفشل، وبما إنه مش عارف يكمل طريقه
ومش عارف يوصل لحَد ولا يهرب، قرر يقعد في عربيته ويرسم اللي هو شايفه، وبالفعل رسم
ماسة ضخمة بتسد الشارع كُله..
سنة 2005 أسرة ديزموند قدموا بلاغ بيتهموا فيه شخص باختطافه، اتضح إن ديزموند كان في
خلاف عائلي مع شخص عنده مشاكل ضخمة، وأهله بيدعوا إن الشخص دا في النهاية قام بخطفه
وحبسه في مزرعة في مكان بعيد، ولمّا ديزموند جاله أزمة قلبية ومات تخلّص من جُثته
لكن لو كلامهم صح، إزاي المُختطف قدر يوصل لمكان بيرتفع عن سطح الأرض بـ 12 قدم بدون ما
حد يشوفه أو يحس بيه؟
وإيه تفسير الحروق اللي ظهرت على جسم ديزموند؟
وإيه المادة الغريبة اللي كانت على جسمه واللي لحَد النهاردة وبرغم كُل التطور اللي وصلنا ليه
مش قادرين نعرف هي إيه أو مكوّنة من إيه؟
وإيه تفسير اختفاء وظهور الأبقار بشكل دوري ومُتكرّر؟
وإيه تفسير الحاجة اللي المُحقق جوفري شافها على الطريق ورسمها؟
إجابات الأسئلة دي متروكة لحضراتكم.

قصص رعب صدى الأمة من إعداد: إيمان العادلى

الوسوم
إغلاق