شعر وخواطر

(مصر)

(مصر)
بقلم الشاعر/ مدحت عبدالعليم بوقمح الجابوصي
بلادُنا العُظمى هي مفخرُ العَرَبِ……وأرضُنا السمرا هي أخصبُ التُرَبِ
فيها جرى نيلٌ يسقي جوانبَها…….فالروضُ
مُنبسطٌ والخلقُ في طربِ
فأينعتْ بلدي وأنبتتْ ثمراً…… يحلو لناظرِهِ لو كانَ في نصبِ
سبحانَ خالقها! هواؤها نِسَمٌ……وحسنُها
حَسَنٌ يدعو إلى العجبِ
فاعجبْ وقل بلدي ياساحةَ الكرمِ…..قد خصَّكِ الباري بالأمنِ في الكُتُبِ
أُنزلتِ منزلةً علياءَ في الأُمَمِ….. كبلدةٍ أمِنتْ في سالفِ الحِقَبِ
يامصرُ يابلدي يارايةَ العَرَبِ….. إنْ تُخفَضي
يوماً فالعُرْبُ في عطبِ
جاءَ التتارُ قديماً لم يقم لهُمُ…… جندٌ سواكِ
بلادَ العزِّ والرَهَبِ
لمَّا رأى الخلقُ والأنامُ مهلِكَهم….. خوفَ
المغولِ وأمسى الناسُ في رُعُبِ
هَبَّتْ جيوشَكِ في عزمٍ ومقدرةٍ…… فحالفَ
النصرُ خيرَ الجُندِ لم يَخِبِ
وأصبحَ الخصمُ في حالٍ يُساءُ بها…… عندَ
النزالِ وأمسَوا عبرةَ الحقَبِ
كم عُصبةٍ قصدتْ أرضي لتعمرَها……لم ينجُ
قاصدُها من جيشِها اللجبِ (مصر)
الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق