مقالات الرأى

البكيني والبوركيني..!

بقلم: محمد عبدالعزيز سعفان

البكيني والبوركيني..!

بقلم: محمد عبدالعزيز سعفان

تفتكر إن المتحرش ممكن يفرق بين بالبكيني والبوركيني..؟

إن أقمشة العالم لن تحجب التحرش من عقول شهوانية مريضة لبعض الذكور ، عبارة

ذكرتها في إحدى مؤلفاتي ورددها الكثير من القراء ، طبعا لا يعد كلامي تبريرا للعرى أو

الفجور ، لكن التحرش من وجهة نظري هو سلوك شخصي همجي وليس له علاقة

بلباس المرأة..


دليل هذا الكلام هو أن لباس المرأة سواء كان سافر أو محتشم لا يعد الدافع الأساسي

الذي يدفع بيدفع الشاب للتحرش.


في حالات كتير جدا من الممكن أن نرى التحرش بفتيات محتشمات أو لباسهم غير ملفت

وفي بعض الأحيان نراه حتى مع الفتيات الصغار..


لكن في الحقيقة موضوع التحرش الجنسي بيعتبر من الموضوعات الشائكة والمعقدة

المرتبطة بثقافة مجتمعنا..


في مجتمعنا هاجس وهوس شديد بالجنس.. دافع غريب لجنسنة أي شئ وأي فعل ،

لدرجة أننا نتعامل مع المرأة على إنها موضوع جنسي.. ننظر للمرأة على كونها كائن

جنسي بحت.. والغريب إن المرأة في مجتمعنا صدقت هذا فعلا.. أصبحت تتعامل مع

جسمها وشكلها ولبسها كأدوات مثيرة جنسيا..


بالرغم من ذلك.. مجتمعاتنا إلى الآن لا يوجد بها أي وسيلة طبيعية مقبولة لتعليم وتنوير

العامة بشأن الجنس..


وأن الرجولة لا تستمد من الأداء الجنسي..!


كما أن الأنوثة لا تكون بإظهار المفاتن..!

 
البكيني والبوركيني..!
https://www.facebook.com/sadaelomma
http://www.sadaeloma.com

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: