-->
صدى الأمة الاقتصادى صدى الأمة الاقتصادى
recent

عاجل

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭: ‬1‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬شخص‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬حسابات‭ ‬بنكية‭ ‬عالميًا

رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭: ‬1‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬شخص‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬حسابات‭ ‬بنكية‭ ‬عالميًا

كتبت-ندا علي

قال‭ ‬هشام‭ ‬عز‭ ‬العرب،‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬مصر،‭ ‬إنه‭ ‬يوجد‭ ‬نحو‭ ‬1‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬شخص‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬بدون‭ ‬حسابات‭ ‬مصرفية،‭ ‬ويفتقر‭ ‬مليار‭ ‬شخص‭ ‬للهويات‭ ‬القانونية،‭ ‬ويمكن‭ ‬حرمانهم‭ ‬من‭ ‬الفوائد‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والوطنية‭ ‬المهمة،‭ ‬كما‭ ‬تظهر‭ ‬فجوة‭ ‬جديرة‭ ‬بالملاحظة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬فى‭ ‬نسبة‭ ‬من‭ ‬يمتلكون‭ ‬هوية‭ ‬قانونية‭ ‬أيضًا،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬نحو‭ ‬45‭% ‬من‭ ‬النساء‭ ‬فوق‭ ‬سن‭ ‬15‭ ‬عامًا،‭ ‬فى‭ ‬البلدان‭ ‬منخفضة‭ ‬الدخل‭ ‬هوية‭ ‬قانونية‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ30‭% ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬المنطقة‭.‬
وأشار‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى،‭ ‬خلال‭ ‬كلمته‭ ‬أمام‭ ‬الجلسة‭ ‬الخاصة‭ ‬بمعهد‭ ‬التمويل‭ ‬الدولى،‭ ‬عبر‭ ‬تقنية‭ ‬الفيديو‭ ‬كونفرانس،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مقدمى‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬يلعبون‭ ‬دورًا‭ ‬مهمًا‭ ‬ومتزايدًا‭ ‬فى‭ ‬النظم‭ ‬البيئية‭ ‬الناشئة‭ ‬للهوية‭ ‬الرقمية،‭ ‬حيث‭ ‬تتمتع‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬بوضع‭ ‬جيد‭ ‬يمكنها‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬كجهات‭ ‬فاعلة‭ ‬موثوقة‭ ‬ومنظمة،‭ ‬إذ‭ ‬يمكنها‭ ‬توفير‭ ‬البنية‭ ‬الأساسية‭ ‬لمبادرات‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬تمكين‭ ‬الأفراد‭ ‬من‭ ‬التحكم‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬هوياتهم‭ ‬الرقمية‭ ‬بطريقة‭ ‬آمنة‭ ‬وشاملة،‭ ‬قائلًا‭ ‬‮«‬يمكن‭ ‬للمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬كأمناء‭ ‬موثوقين‭ ‬للبيانات‭ ‬ومديرين‭ ‬محترفين‭ ‬للمخاطر،‭ ‬وهى‭ ‬فى‭ ‬وضع‭ ‬جيد‭ ‬لتكون‭ ‬فى‭ ‬طليعة‭ ‬المؤسسات‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬حماية‭ ‬خصوصية‭ ‬العميل‭ ‬وضمان‭ ‬الرفاهية‭ ‬المالية‮»‬‭.‬
وعن‭ ‬التأثير‭ ‬المحتمل‭ ‬للهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬على‭ ‬الشمول‭ ‬المالى‭ ‬قال‭ ‬هشام‭ ‬عز‭ ‬العرب،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬مصر،‭ ‬‮«‬للهويات‭ ‬الرقمية‭ ‬تأثيرات‭ ‬إيجابية‭ ‬محتملة‭ ‬على‭ ‬الأسواق‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬الشمول‭ ‬المالى،‭ ‬ويمكن‭ ‬لمقدمى‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬المساعدة‭ ‬فى‭ ‬تنمية‭ ‬الهويات‭ ‬الرقمية‭ ‬بشكل‭ ‬مسؤول‭ ‬وشامل‭ ‬عبر‭ ‬اعتماد‭ ‬أحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬الناشئة،‭ ‬كما‭ ‬يتضح‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬تقرير‭ ‬لـ‭ ‬Global Findex‭ ‬أكبر‭ ‬مجموعة‭ ‬بيانات‭ ‬عن‭ ‬الشمول‭ ‬المالى‭ ‬يقدمها‭ ‬البنك‭ ‬الدولى‭ ‬كل‭ ‬3‭ ‬سنوات،‭ ‬بعض‭ ‬العوائق‭ ‬المتكررة‭ ‬الشائعة‭ ‬أمام‭ ‬ملكية‭ ‬الحساب‮»‬‭.‬
وأكد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬مصر،‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬الحواجز‭ ‬التى‭ ‬تكسرها‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية،‭ ‬تتمثل‭ ‬فى‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬الحسابات،‭ ‬قائلًا‭ ‬تتصدى‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬لحاجز‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬الحسابات،‭ ‬إذ‭ ‬لديها‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬خفض‭ ‬تكاليف‭ ‬فتح‭ ‬الحساب‭ ‬والمعاملات‭ ‬إلى‭ ‬أقل‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬e-KYC،‭ ‬والإعداد‭ ‬الرقمى‭ ‬وخدمة‭ ‬العملاء‭ ‬الرقمية‭ ‬بكفاءة‭ ‬أكبر‭ ‬عبر‭ ‬إنشاء‭ ‬هويات‭ ‬رقمية‭ ‬مستمدة‭ ‬من‭ ‬البيانات‮»‬،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬بُعد‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬عن‭ ‬العملاء،‭ ‬حيث‭ ‬تلغى‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬فروع‭ ‬مادية‭ ‬فى‭ ‬المناطق‭ ‬النائية‭ ‬والريفية،‭ ‬إذ‭ ‬يصبح‭ ‬الاتصال‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬أمرًا‭ ‬ممكنًا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية،‭ ‬ما‭ ‬يؤدى‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬تكاليف‭ ‬التشغيل‭ ‬ونموذج‭ ‬أعمال‭ ‬أكثر‭ ‬استدامة‭ ‬عند‭ ‬خدمة‭ ‬القطاعات‭ ‬غير‭ ‬المصرفية‭.‬
وأوضح‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬مصر،‭ ‬أن‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬الحواجز‭ ‬التى‭ ‬تكسرها‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬يتمثل‭ ‬فى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬الوثائق‭ ‬والمستندات‭ ‬اللازمة‭ ‬لفتح‭ ‬الحساب،‭ ‬ولقد‭ ‬أثبت‭ ‬التعرف‭ ‬الإلكترونى‭ ‬على‭ ‬عميلك‭ (‬e-KYC‭) ‬وتحديد‭ ‬الهوية‭ ‬بالقياسات‭ ‬الحيوية‭ ‬نجاحًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬فى‭ ‬البلدان‭ ‬التى‭ ‬تتيح‭ ‬التعرف‭ ‬الرقمى،‭ ‬إذ‭ ‬يتم‭ ‬استخدام‭ ‬التقنيات‭ ‬الناشئة‭ ‬فى‭ ‬التعريف‭ ‬الرقمى‭ ‬مثل‭ ‬e-KYC،‭ ‬لتسريع‭ ‬عملية‭ ‬الإعداد‭ ‬عن‭ ‬بُعد‭ ‬للمؤسسات‭ ‬المالية،‭ ‬وعند‭ ‬تنفيذها‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬عميق‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬الوقت‭ ‬المستغرق‭ ‬والتكاليف‭ ‬ومتطلبات‭ ‬التوثيق‭ ‬للعملاء‭ ‬الجدد‭ ‬إلى‭ ‬البنوك،‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬نموذج‭ ‬أعمال‭ ‬مستدام‭ ‬للشمول‭ ‬المالى‭.‬
وقال‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الحواجز‭ ‬التى‭ ‬تكسرها‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية،‭ ‬تشمل‭ ‬منع‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يتعاملون‭ ‬مع‭ ‬البنوك‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الائتمان‭ ‬بسبب‭ ‬افتقارهم‭ ‬إلى‭ ‬بيانات‭ ‬التاريخ‭ ‬المالى،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الإطار‭ ‬الذى‭ ‬يظهر‭ ‬فيه‭ ‬أهمية‭ ‬الهوية‭ ‬الرقمية‭ ‬حيث‭ ‬تلعب‭ ‬دورًا‭ ‬مهمًا‭ ‬فى‭ ‬توفير‭ ‬مصادر‭ ‬بيانات‭ ‬بديلة،‭ ‬إذ‭ ‬تعد‭ ‬الهويات‭ ‬الرقمية‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬المعتمدة‭ ‬والسمات‭ ‬الرقمية‭ ‬التى‭ ‬تحدد‭ ‬بشكل‭ ‬فريد‭ ‬الشخص‭ ‬وأنماط‭ ‬سلوكه،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تتضمن‭ ‬السمات‭ ‬مجموعة‭ ‬بيانات‭ ‬بديلة‭ ‬لإنشاء‭ ‬شخصيات‭ ‬افتراضية‭ ‬أو‭ ‬رقمية‭ ‬لعملاء‭ ‬محتملين‭ ‬قابلين‭ ‬للتمويل‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬سلوكهم‭ ‬الرقمى‭.‬
لفت‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى‭ ‬إلى‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬كريم،‭ ‬الشركة‭ ‬المتخصصة‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬فى‭ ‬مشاركة‭ ‬الرحلات،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬المحفظة‭ ‬الذكية‭ ‬للبنك‭ ‬التجارى‭ ‬الدولى،‭ ‬وتم‭ ‬استخدام‭ ‬بيانات‭ ‬المعاملات‭ ‬والسلوك‭ ‬‮«‬مثل‭ ‬أداء‭ ‬السائق‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التصنيف‮»‬‭ ‬لتطوير‭ ‬هوية‭ ‬رقمية‭ ‬لكل‭ ‬سائق‭ ‬وتعيين‭ ‬درجة‭ ‬ائتمان،‭ ‬والتى‭ ‬تمكن‭ ‬CIB‭ ‬من‭ ‬إقراض‭ ‬السائقين‭ ‬ذوى‭ ‬الأداء‭ ‬العالى،‭ ‬‮«‬توقف‭ ‬للأسف‭ ‬بسبب‭ ‬التنظيم‮»‬‭.‬
ونحو‭ ‬67‭% ‬من‭ ‬السكان‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬ليست‭ ‬لديهم‭ ‬حسابات‭ ‬مصرفية،‭ ‬والخبر‭ ‬السار‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬مخطط‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية‭ ‬موجود‭ ‬بالفعل،‭ ‬ما‭ ‬نحتاجه‭ ‬هو‭ ‬استثمارات‭ ‬فى‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬التكنولوجية‭ ‬لرقمنه‭ ‬الهويات‭ ‬الوطنية‭ ‬والسماح‭ ‬بالتشغيل‭ ‬البينى‭ ‬والتكامل‭ ‬السلس‭ ‬مع‭ ‬استخدام‭ ‬الكيانات‭ ‬العامة‭ ‬والخاصة،‭ ‬وهناك‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬بذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الجهود‭ ‬لتمكين‭ ‬التمويل‭ ‬الرقمى‭ ‬والهوية‭ ‬الرقمية،‭ ‬مثل‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬لوائح‭ ‬لـe-KYC،‭ ‬والإعداد‭ ‬الرقمى،‭ ‬والتوقيعات‭ ‬الرقمية،‭ ‬وتحديد‭ ‬الهوية‭ (‬بصمات‭ ‬الأصابع‭ / ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ / ‬الصوت‭)‬،‭ ‬وإلغاء‭ ‬الالتزام‭ ‬بتخزين‭ ‬المستندات‭ ‬الورقية،‭ ‬وفتح‭ ‬الخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬واجهات‭ ‬برمجة‭ ‬التطبيقات‭.‬
‮«‬الأهلى‭ ‬المصرى‮»‬‭ ‬يوقع‭ ‬عقد‭ ‬تمويل‭ ‬بـ794‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬لشركة‭ ‬النيل‭ ‬للأخشاب
كتب‭ - ‬محسن‭ ‬عبدالرازق‭:‬
وقع‭ ‬البنك‭ ‬الأهلى‭ ‬المصرى‭ ‬عقد‭ ‬تمويل‭ ‬بمبلغ‭ ‬793‭.‬9‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬لصالح‭ ‬شركة‭ ‬النيل‭ ‬للأخشاب‭ ‬Nile Wood‭ - ‬إحدى‭ ‬الشركات‭ ‬التابعة‭ ‬للشركة‭ ‬القابضة‭ ‬المصرية‭ ‬الكويتية‭ ‬EKH،‭ ‬وذلك‭ ‬فى‭ ‬إطارمبادرة‭ ‬البنك‭ ‬المركزى‭ ‬لدعم‭ ‬عملاء‭ ‬النشاط‭ ‬الصناعى‭ ‬والزراعى‭ ‬والمقاولات‭.‬
وعقب‭ ‬التوقيع‭ ‬قال‭ ‬يحيى‭ ‬أبوالفتوح،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬البنك،‭ ‬إن‭ ‬التمويل‭ ‬يأتى‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬تطبيق‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬المركزى‮»‬‭ ‬لدعم‭ ‬قطاعى‭ ‬الصناعة‭ ‬والزراعة‭ ‬وانعكاسا‭ ‬لتشجيع‭ ‬الدولة‭ ‬واهتمامها‭ ‬بالمشروعات‭ ‬الكبرى‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬التى‭ ‬تعظم‭ ‬التنوع‭ ‬فى‭ ‬مصادر‭ ‬الناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬استقرار‭ ‬معدلات‭ ‬النمو،‭ ‬خاصة‭ ‬النشاط‭ ‬الصناعى‭ ‬والزراعى‭ ‬لكونهما‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أعمدة‭ ‬التنمية‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والتى‭ ‬توفر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬التخصصات‭ ‬التى‭ ‬تقوم‭ ‬عليها‭ ‬أنواع‭ ‬متباينة‭ ‬من‭ ‬الصناعات‭ ‬الرئيسية‭ ‬والمكملة‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬أيضا‭ ‬تشجيع‭ ‬المنتج‭ ‬المصرى‭ ‬فى‭ ‬مواجهة‭ ‬مثيله‭ ‬الذى‭ ‬يتم‭ ‬استيراده‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬وتعميق‭ ‬الصناعة‭ ‬المحلية‭.‬
أوضح‭ ‬معتز‭ ‬الألفى،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الشركة‭ ‬القابضة‭ ‬الكويتية‭ ‬EKH،‭ ‬أن‭ ‬التمويل‭ ‬سيتيح‭ ‬لشركة‭ ‬النيل‭ ‬للأخشاب‭ ‬تمويل‭ ‬التكاليف‭ ‬الاستثمارية‭ ‬اللازمة‭ ‬لإقامة‭ ‬وتشغيل‭ ‬مصنع‭ ‬للصناعات‭ ‬الخشبية‭ ‬وتصنيع‭ ‬ألواح‭ ‬الخشب‭ ‬MDF‭ ‬وتقدر‭ ‬قيمته‭ ‬بنحو‭ ‬1369‭.‬8‭ ‬مليـون‭ ‬جــنيه‭ ‬ويقام‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬150‭ ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬بمنطقة‭ ‬المطورين‭ ‬بمدينة‭ ‬السادات‭ ‬وبطاقة‭ ‬إنتاجية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬180‭ ‬ألف‭ ‬م3‭ ‬سنويا،‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬الأهمية‭ ‬التى‭ ‬تمثلها‭ ‬صناعة‭ ‬ألواح‭ ‬الخشب‭ ‬MDF‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬أحد‭ ‬أعمدة‭ ‬صناعة‭ ‬الأثاث‭ ‬فى‭ ‬مصر،‭ ‬كما‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬توقيع‭ ‬عقد‭ ‬التمويل‭ ‬يأتى‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬الأهلى‭ ‬المصرى‭ ‬ومجموعة‭ ‬شركات‭ ‬الشركة‭ ‬القابضة‭ ‬المصرية‭ ‬الكويتية،‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬فى‭ ‬تعاون‭ ‬مستقبلى‭ ‬بين‭ ‬البنك‭ ‬والمجموعة‭.‬
كما‭ ‬صرح‭ ‬المهندس‭ ‬شريف‭ ‬الزيات،‭ ‬العضو‭ ‬المنتدب‭ ‬للشركة‭ ‬بأن‭ ‬المشروع‭ ‬يتميز‭ ‬بأنه‭ ‬صناعى‭ ‬زراعى‭ ‬متكامل‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬الخامة‭ ‬الأساسية‭ ‬التى‭ ‬يتعامل‭ ‬فيها‭ ‬المصنع‭ ‬هى‭ ‬أخشاب‭ ‬الغابات،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬استلام‭ ‬7000‭ ‬فدان‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬المجتمعات‭ ‬العمرانية‭ ‬جار‭ ‬زراعتها‭ ‬حاليا‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬استلام‭ ‬6000‭ ‬فدان‭ ‬أخرى‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬لتصبح‭ ‬المساحة‭ ‬الكلية‭ ‬للزراعة‭ ‬13000‭ ‬فدان‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬البدء‭ ‬فى‭ ‬الإنتاج‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬فى‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2022،‭ ‬كما‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬يتميز‭ ‬بمعالجة‭ ‬التلوث‭ ‬البيئى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استزراع‭ ‬مساحات‭ ‬شاسعة‭ ‬من‭ ‬الأراضى‭ ‬غير‭ ‬المستغلة‭ ‬باستخدام‭ ‬مياه‭ ‬الصرف‭ ‬المعالجة‭ ‬وما‭ ‬يوائم‭ ‬حرص‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬النظيفة‭.‬
أضاف‭ ‬شريف‭ ‬رياض،‭ ‬رئيس‭ ‬مجموعة‭ ‬الائتمان،‭ ‬أن‭ ‬التمويل‭ ‬طويل‭ ‬الأجل‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬الأهلى‭ ‬المصرى‭ ‬لشركة‭ ‬النيل‭ ‬للأخشاب‭ ‬يأتى‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬التنسيق‭ ‬المستمر‭ ‬الذى‭ ‬تم‭ ‬بين‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ ‬تمويل‭ ‬الشركات‭ ‬بالبنك‭ ‬الأهلى‭ ‬المصرى‭ ‬وبين‭ ‬مسؤولى‭ ‬الشركة‭ ‬القابضة‭ ‬للمساهمة‭ ‬فى‭ ‬إنشاء‭ ‬المصنع‭ ‬موضوع‭ ‬التمويل‭ ‬حيث‭ ‬سيتم‭ ‬استخدام‭ ‬التمويل‭ ‬للمساهمة‭ ‬فى‭ ‬استيراد‭ ‬خط‭ ‬الإنتاج‭ ‬الخاص‭ ‬بمصنع‭ ‬الشركة‭ ‬والبالغة‭ ‬قيمته‭ ‬الإجمالية‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬يورو،‭ ‬وكذا‭ ‬تمويل‭ ‬دورة‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬العامل‭ ‬الأولى‭.‬
تقرير‭: ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬الاختراقات‭ ‬الأمنية‭ ‬سببها‭ ‬هجمات‭ ‬التحكم‭ ‬بالتطبيقات
كشف‭ ‬تقرير‭ ‬حماية‭ ‬التطبيقات‭ ‬والصادر‭ ‬عن‭ ‬مختبرات‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬إف‭ ‬5‮»‬‭ ‬أن‭ ‬غالبية‭ ‬الاختراقات‭ ‬الأمنية‭ (‬51.8%‭) ‬كانت‭ ‬بسبب‭ ‬هجمات‭ ‬التحكم‭ ‬فى‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬التطبيقات،‭ ‬إذ‭ ‬نجمت‭ ‬هذه‭ ‬الاختراقات‭ ‬غالبا‭ ‬عن‭ ‬سرقة‭ ‬بيانات‭ ‬الوصول‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمستخدمين،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هجمات‭ ‬التصيّد‭ ‬الاحتيالى‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬محاولات‭ ‬الاختراق‭ ‬القهرى‭ ‬عبر‭ ‬تخمين‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭.‬
وأشارت‭ ‬شركة‭ ‬إف‭ ‬5‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البيانات‭ ‬المسروقة‭ ‬قد‭ ‬استُخدمت‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬أخرى‭ ‬فى‭ ‬هجمات‭ ‬تخمين‭ ‬بيانات‭ ‬المستخدم‭. ‬واليوم،‭ ‬بات‭ ‬تفاقم‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬يعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الانتشار‭ ‬الواسع‭ ‬لبرامج‭ ‬بوت‭ ‬bot‭ ‬غير‭ ‬المرغوب‭ ‬بها‭.‬
وأوضح‭ ‬التقرير‭ ‬عملية‭ ‬الاختراق‭ ‬بواسطة‭ ‬بيانات‭ ‬الدخول‭ ‬المسروقة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬توفر‭ ‬قائمة‭ ‬بأسماء‭ ‬المستخدمين‭ ‬وكلمات‭ ‬المرور،‭ ‬بحيث‭ ‬يتسنى‭ ‬إطلاق‭ ‬حملة‭ ‬اختراق‭ ‬الموقع‭ ‬الإلكترونى‭ ‬المستهدف‭. ‬هذه‭ ‬القوائم‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬ملفات‭ ‬تحتوى‭ ‬جميع‭ ‬بيانات‭ ‬المستخدمين‭ ‬وكلمات‭ ‬المرور‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم،‭ ‬والتى‭ ‬يمكن‭ ‬الحصول‭ ‬عليها‭ ‬عبر‭ ‬عمليات‭ ‬التصيّد‭ ‬الاحتيالى‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شبكة‭ ‬الويب‭ ‬المظلم،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬مواقع‭ ‬الإنترنت‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬جدار‭ ‬حماية‭ ‬أساسى‭ ‬للويب‭ ‬WAF،‭ ‬أو‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تحتوى‭ ‬على‭ ‬أى‭ ‬تطبيق‭ ‬حماية‭ ‬إطلاقا‭. ‬وإجمالا،‭ ‬فإن‭ ‬تطبيقات‭ ‬جدار‭ ‬حماية‭ ‬الويب‭ ‬مصمّمة‭ ‬لحجب‭ ‬هجمات‭ ‬التطبيقات‭ ‬ومحاولات‭ ‬استغلال‭ ‬الشبكة‭. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬محاولات‭ ‬الاختراق‭ ‬بواسطة‭ ‬البيانات‭ ‬المسروقة‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬تتجاوز‭ ‬هذا‭ ‬الاختبار‭ ‬لتتسبب‭ ‬فى‭ ‬تعطل‭ ‬خدمة‭ ‬الموقع‭. ‬إذ‭ ‬يتم‭ ‬إغراق‭ ‬صفحات‭ ‬الدخول‭ ‬فى‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬الدخول‭ ‬الفاشلة،‭ ‬مما‭ ‬ينتج‭ ‬عنه‭ ‬تعطّل‭ ‬الموقع‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬تمكن‭ ‬المستخدمين‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إليها‭.‬
قال‭ ‬محمد‭ ‬أبوخاطر،‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬الإقليمى‭ ‬فى‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وإفريقيا‭ ‬لدى‭ ‬شركة‭ ‬F5،‭ ‬إنه‭ ‬يمكن‭ ‬لبرامج‭ ‬المكافحة‭ ‬الذكية‭ ‬أن‭ ‬ترصد‭ ‬احتمالية‭ ‬العشوائية‭ ‬فى‭ ‬حركة‭ ‬مؤشر‭ ‬الماوس‭ ‬ولوحة‭ ‬المفاتيح‭. ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬يمكنها‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬متصفح‭ ‬الإنترنت‭ ‬لدى‭ ‬المستخدم‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬الاتصال،‭ ‬وذلك‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬خصائص‭ ‬المتصفح‭ ‬الحقيقى‭ ‬على‭ ‬كمبيوتر‭ ‬حقيقى‭. ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتسبب‭ ‬هجمات‭ ‬الاختراق‭ ‬عبر‭ ‬الإغراق‭ ‬بمحاولات‭ ‬تسجيل‭ ‬الدخول‭ ‬–‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬مع‭ ‬أنظمة‭ ‬دفاع‭ ‬ضعيفة‭ ‬–‭ ‬بنتائج‭ ‬كارثية،‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬استعداد‭ ‬مجرمى‭ ‬الاختراق‭ ‬للتكيف‭ ‬سريعا‭ ‬مع‭ ‬أى‭ ‬متغيرات‭. ‬ويكمن‭ ‬الحل‭ ‬فى‭ ‬جعل‭ ‬الأمر‭ ‬فى‭ ‬غاية‭ ‬الصعوبة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهم،‭ ‬ولك‭ ‬عبر‭ ‬زيادة‭ ‬كلفة‭ ‬وتعقيد‭ ‬الهجوم،‭ ‬ليفقد‭ ‬بذلك‭ ‬أى‭ ‬قيمة‭ ‬فى‭ ‬نظر‭ ‬هذه‭ ‬الممارسات‭ ‬الإجرامية‭.‬



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبار ذات صلة
بنوك

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات



إتصل بنا

اشترك فى النشرة البريدية للموقع

عن الموقع

عن الموقع
صدى الأمة موقع اقتصادى متخصص فى البورصة والشركات والبنوك والعقارات والسياحة والسفر والتأمين والملاحة والنقل والأسواق العربية والعالمية

جميع الحقوق محفوظة لموقع

صدى الأمة الاقتصادى

2020

تم تطوير الموقع بواسطة فريق عمل صدى الأمة