أخبار الدول العربيةشعر وخواطر

ضلال العرب

ضلال العرب

سوريا بقلم: أيمن حسين السعيد

في صباحاتنا العربية الحمراء
يتوزع الموت بعدالة جارحة
على الشباب العربي
فتستيقظ الأمهات العربيات
فيشربن القهوة بنكهة هال الدماء
ويستمعن إلى تراتيل فيروز الملائكية
ويستمتعن مذهولات بأكفان أولادهن
والورد الأحمر على النعوش
وصبغة الدماء تشربتها الأكفان البيضاء
فيطلقن الزغاريد ويدبكن دبكة العويل
وأضحك في سري
أي فرح هذا وأي جهل
فالقاتل والمقتول عربي
ينعقد لساني وتفرمل الفاتحة فيه
وكأن الملائكة شلت عضلته
هذا ماجناه الأجداد وجهل الأمهات
أرضعونا حليب تاريخهم الحاقد
إرثهم الجاهل بلون الثأر
فنتجرع كؤوس دماء إخوتنا
هل من عاصفة تقتلع هذا الإرث
هل من زلزال يدمر هذا التاريخ
يمحوه أبدا وللأبد
هل من بداية جديدة
فلا يوجد عمل سهل وصغير
والإيمان ليس أكبر الأعمال
والإيمان ليس بأحسن من الإنسان
لا يوجد عمل صغير ولا الإيمان أكبر الأعمال
ولا الإيمان بالحقد أكبر وأفضل من الحب
بل الإيمان الممتزج بالحقد ليس بإيمان
بل أقذر وأسوأ الأعمال
ليس الإيمان أكبر من الإنسان
شرط أن لايؤذي الإنسان أخيه الإنسان
إن لم تفعلوا إن لم تعقلوا
فكرة الأحقاد وكرات النار
ستلتهمنا جميعا وسنفنى جيلا بعد جيل
وسيلعننا الحب وسيلعننا الله
وسيحشرنا جميعا في زمرة الشيطان
أي بشر أنتم أي عرب أنتم
توزعون الموت على بعضكم البعض
توزعون الأحقاد إرثا جيلا فجيل
في قلوب الصغار والكبار
أي انجاز همجي أنجزتموه بحق أنفسكم
بحق أولادكم وأحفادكم وأمتكم
أي انتحار مستمر ومستمر
إنه أرذل وأرذل وأسوأ الأعمال
فلن تكون صباحاتكم صباحات بيضاء
ولن تزوركم حمائم السلام
ولن يكون الياسمين الأبيض والجوري الأبيض
بجانب قهوتكم الصباحية
وصفحات تاريخكم الذي فات ويفوت
لن يكون أبيضا
بل بلون الدماء وأي دماء!؟
دماء الأبناء والاحفاد!
وستكون أمتكم أكثر الأمم
التي تشيدبأيديها مقابر أبنائها
وهذا هو الشيء الوحيد الذي تتفاخرون به
والشيطان سوية
صباحاتكم الحمراء صباحاتكم الحمراء
بقلمي.أيمن حسين السعيد…سوريةضلال العرب

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق